جنازة الشهيد ال28

جنازة الشهيد ال28

انضم بالأمس 23-4-2017 الى سحابة الشهود الشهيد فيكتور فايز بعد ان تعطر بالمر واللبان وأقيمت...

الشهيد فيكتور فايز

الشهيد فيكتور فايز

انضم الى شهداء مارجرجس ابو النجا الشهيد رقم 28 الشهيد فيكتور فايز عبده حبشي  أذكرنا أمام...

الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

التقى نيافة الأنبا بولا اسقف طنطا وتوابعها مع السيد المشير وزير الدفاع اثناء مروره على أبناءنا...

مع مديرى المستشفيات العسكرية

مع مديرى المستشفيات العسكرية

نيافة الأنبا بولا اسقف طنطا وتوابعها يلتقى مع السادة اللوءات مديرى المستشفيات العسكرية السيد...

للمرة الثالثة

للمرة الثالثة

 نيافة الأنبا بولا يزور أولاده المصابين بمستشفيات القوات المسلحة ( الجلاء والمعادى وحلمية...

  • جنازة الشهيد ال28

    جنازة الشهيد ال28

  • الشهيد فيكتور فايز

    الشهيد فيكتور فايز

  • الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

    الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

  • مع مديرى المستشفيات العسكرية

    مع مديرى المستشفيات العسكرية

  • للمرة الثالثة

    للمرة الثالثة

الشباب والصوم __ لنيافة الأنبا موسى

 

الشباب والصوم - نيافة الأنبا موسى

إذا كان الصوم احتياجًا ماسًّا لكل الأعمار، إلا أنه بالنسبة للشباب احتياج في غاية الأهمية، وذلك لأسباب منطقية:

1- حاجة الشباب إلى تقوية الإرادة:

 فالشباب مرحلة القرارات الهامة والمصيرية، مثل قرار: الدراسة - اختيار العمل - اكتشاف شريك الحياة - تغيير المسار في مجالات كثيرة ... ألخ. ولذلك يحتاج الشباب إلى تقوية إرادته ليتخذ القرار الصائب في الوقت السليم! والصوم تدريب ممتاز "لتقوية الإرادة"!

آكل هذا الطعام ولا آكل ذلك، مع أنه شهي! آكل الآن، أم أن هناك فترة انقطاع! أصوم كل الأصوام أم بعضها! أصوم المدة كلها، أم بعضها!

والقرار هنا، بدوافع روحية وكنسية وصحية ومنطقية... قرار هام! والصوم فرصة ممتازة لتقوية الإرادة، ودعم الحياة الروحية والكنسية.

2- حاجة الشباب إلى حياة الطهارة:

 ومعروف عمليًا أن الأطعمة البروتينية نوعان: اللحوم: وهذه تعطي طاقة غضبية وشهوية أكثر، كما أثبتت بعض الدراسات العلمية الحديثة! والأسماك: وتعطي طاقة غضبية وشهوية أقل! كلاهما بنّاء للأنسجة.. وكنيستنا المسترشدة بالروح القدس رتّبت الأصوام على درجتين: واحدة تسمح بالأسماك: كصوم الميلاد والرسل والعذراء، وأخرى تخلو منها: كالصوم الكبير، والأربعاء والجمعة والبرامون.. وهذه حكمة من الكنيسة لحاجة الإنسان إلى البروتين، فاختارت له الأسماك في أصوام كثيرة. لذلك فالأصوام تساعد في حياة الطهارة، لأنها تتضمن مع نوع الأكل، وفترة الانقطاع، الانتظام في القداسات والصلوات والتناول، وهذه أسلحة عامة وهامة لحياة الطهارة! فالنفس الشبعانة (بالمسيح والروحيات) تدوس العسل (عسل الخطية المسموم): «النَّفسُ الشَّبعانَةُ تدوسُ العَسَلَ» (أمثال27: 7).

3- حاجة الشباب إلى الحياة الكنسية:

وهذا أمر هام جدًا، إذ يحتاج الإنسان عمومًا، والشباب بصفة خاصة، إلى إشباع بعض الاحتياجات النفسية مثل: الحاجة إلى الأمن، والحب، والانتماء، والنجاح، والخصوصية، والمرجعية... وهذا يأتي من التواجد في عضوية الجماعة المقدسة، والحياة الكنيسة.. بما فيها من تعليم وأنشطة وممارسات وأسرار مقدسة.. وهذا سند هام للإنسان، إذ يحس إنه:

‌أ-عضو في الكنيسة، والجسد المقدس، والجماعة المرتبطة بالرب. فهو واحد من المؤمنين المجاهدين على الأرض، تطلُّعًا إلى السماء.

‌ب- له عشرة وشركة واقتداء وتشفّع بالقديسين في الفردوس... فهم سحابة شهود محيطة بنا ترقب جهادنا، وتصلى لأجلنا «لذلكَ نَحنُ أيضًا إذ لنا سحابَةٌ مِنَ الشُّهودِ مِقدارُ هذِهِ مُحيطَةٌ بنا» (عبرانيين12: 1).

‌ج- المسيح هو رأس هذا الجسد، والشاب كعضو في الكنيسة، هو متصل به، يشبع ويخلص ويحيا به إلى الأبد. والأصوام الجماعية هامة لهذا الهدف، نصوم معًا صوم: الميلاد ويونان، والكبير، والرسل، والعذراء.. فنحس بوحدة جسد الكنيسة، ونحيا تذكارات هذه المناسبات.. إذ يذخر كل صوم منها بالمعاني والقراءات والقدوة والتسابيح والقداسات.

وبممارسة هذه الحياة الكنسية: الإرادة ... تتقوى!  ... والطهارة... تزداد!  ... وعضوية الجسد المقدس ... تتدعم!

لهذا نصوم... وبهذا ننتصر على أعدائنا: الجسد، وعثرات العالم، والشيطان؛ فنهتف جميعنا: «يَعظُمُ انتِصارُنا بالّذي أحَبَّنا» (رومية8: 37

شارك بتعليق - رأيك بالمقال

0
شروط وخصوصية الموقع.
  • لاتعليقات حتى اللحظة

تسجيل الدخول

روحيات

أحد الأبن الضال

14-03-2017 Hits:748 روحيات

أحد الأبن الضال

أحد الإبن الضال  إن قصة الابن الضال هى شرح رائع لسر المعمودية. فالمعمودية هي استعادة التبنى لله الآب. لقد كان الإنسان أصلاً ابناً لله (بالتبنى)، فقد قيل عن آدم أنه "ابن الله"...

Read more

سنكسار اليوم




الثلاثاء, 25 أبريل 2017
قراءات الثلاثاء من الأسبوع الثاني الأسبوع من الخماسين المقدسة




اليوم القداس

العشية

مزامير 9 : 19
متى 17 : 19 - 23

باكر

مزامير 7 : 6,8
متى 9 : 27 - 31

قراءات القداس

البولس

رومية 1 : 7 - 10

الكاثوليكون

1 يوحنا 1 : 6 - 10

الإبركسيس

اعمال 4 : 5 - 7
مزامير 7 : 6,8
يوحنا 5 : 22 - 24

لا يُقرأ في الكنيسة خلال هذه الفترة


السنكسار

17- اليوم السابع عشر - شهر برمودة استشهاد
القديس يعقوب بن زبدى الرسول





SCLogin

صفحتنا على الفيسبوك

افراد انلاين

84 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع