جنازة الشهيد ال28

جنازة الشهيد ال28

انضم بالأمس 23-4-2017 الى سحابة الشهود الشهيد فيكتور فايز بعد ان تعطر بالمر واللبان وأقيمت...

الشهيد فيكتور فايز

الشهيد فيكتور فايز

انضم الى شهداء مارجرجس ابو النجا الشهيد رقم 28 الشهيد فيكتور فايز عبده حبشي  أذكرنا أمام...

الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

التقى نيافة الأنبا بولا اسقف طنطا وتوابعها مع السيد المشير وزير الدفاع اثناء مروره على أبناءنا...

مع مديرى المستشفيات العسكرية

مع مديرى المستشفيات العسكرية

نيافة الأنبا بولا اسقف طنطا وتوابعها يلتقى مع السادة اللوءات مديرى المستشفيات العسكرية السيد...

للمرة الثالثة

للمرة الثالثة

 نيافة الأنبا بولا يزور أولاده المصابين بمستشفيات القوات المسلحة ( الجلاء والمعادى وحلمية...

  • جنازة الشهيد ال28

    جنازة الشهيد ال28

  • الشهيد فيكتور فايز

    الشهيد فيكتور فايز

  • الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

    الأنبا بولا مع السيد المشير وزير الدفاع

  • مع مديرى المستشفيات العسكرية

    مع مديرى المستشفيات العسكرية

  • للمرة الثالثة

    للمرة الثالثة




b-r-cross القراءة لهذا اليوم b-r-cross

الجمعة, 21 أبريل 2017 --- 13 برمودة 1733







العودة إلى الصفحة السابقة


قراءات القداس

البولس

بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله.
البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى عبرانيين .
بركته تكون مع جميعنا، آمين.

عبرانيين 13 : 10 - 21

الفصل 13

10 لنا مذبح لا سلطان للذين يخدمون المسكن أن يأكلوا منه
11 فإن الحيوانات التي يدخل بدمها عن الخطية إلى الأقداس بيد رئيس الكهنة تحرق أجسامها خارج المحلة
12 لذلك يسوع أيضا ، لكي يقدس الشعب بدم نفسه ، تألم خارج الباب
13 فلنخرج إذا إليه خارج المحلة حاملين عاره
14 لأن ليس لنا هنا مدينة باقية ، لكننا نطلب العتيدة
15 فلنقدم به في كل حين لله ذبيحة التسبيح ، أي ثمر شفاه معترفة باسمه
16 ولكن لا تنسوا فعل الخير والتوزيع ، لأنه بذبائح مثل هذه يسر الله
17 أطيعوا مرشديكم واخضعوا ، لأنهم يسهرون لأجل نفوسكم كأنهم سوف يعطون حسابا ، لكي يفعلوا ذلك بفرح ، لا آنين ، لأن هذا غير نافع لكم
18 صلوا لأجلنا ، لأننا نثق أن لنا ضميرا صالحا ، راغبين أن نتصرف حسنا في كل شيء
19 ولكن أطلب أكثر أن تفعلوا هذا لكي أرد إليكم بأكثر سرعة
20 وإله السلام الذي أقام من الأموات راعي الخراف العظيم ، ربنا يسوع ، بدم العهد الأبدي
21 ليكملكم في كل عمل صالح لتصنعوا مشيئته ، عاملا فيكم ما يرضي أمامه بيسوع المسيح ، الذي له المجد إلى أبد الآبدين . آمين

نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي،
آمين.

العودة إلى الصفحة السابقة





شكر وتقدير